محتويات الصفحة

رسالة العميد

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. 

أعزائي الطلبة،

ضيوفنا الكرام،

بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن جميع منتسبي كلية القانون، يشرفني ويسعدني أن أرحب بكم في هذا الصرح العلمي الَّذي نأمل أن يستمر فيه ذلك العمل الدؤوب والجاد منذ الإنشاء لتطبيق كل ما هو جديد ومتميزٌ في عالم القانون.

فقد عقدت الكلية العزم ومنذ انطلاقتها الأولى في عام 2005 على بلوغ كل ما من شأنه أن يزودها بالتميز العلمي بين مثيلاتها، من خلال السير الحثيث على طرق التعليم الحديثة، والخطوات التطويرية والتقويمية التي تتم بصفة دورية في المجال الأكاديمي بما يتماشى مع احتياجات ومتطلبات المجتمعات في الدول العربية المختلفة وتحقق متطلباتها من الكوادر البشرية المؤهلة للعمل في المجالات القانونية.

فقد رفدت الكلية المجتمع بكفاءات متميزة، فضلاً عن تمتع خريجيها بفرص عمل يمارسون من خلالها العمل القانوني بتميّز. ويكمن سر نجاح الكلية في الاعتماد على أسسٍ ومناهج جامعية متطورة تتواءم ومتطلَّبات العصر الحديث. تمزج بين الجانب النظري والجانب التطبيقي. ولا يتأتى ذلك إلا من خلال توفير المناخ العلمي المناسب للطلاب وتوفير كادر أكاديميي مؤهل وقادر على توصيل المعرفة الصحيحة والمتكاملة للطُّلاب.

أبنائي وبناتي أدعو الله أن يكلل جهد الجميع بالنجاح وأن تكون دراستكم بالكلية مثمرة وناجحة.

والله ولي التوفيق.